بوبجي بين رافض ومؤيد للعبة

تعد البوبجي من أكثر الألعاب الإلكترونية إدمانا في العالم، إذ يقضي الاعبين بها ساعات طويلة كل يوم، ويتأثرون بها بشكل كبير جدا .

وسجلت بوبجي رقماً قياسياً جديداً، إذ يلعبها أكثر من 30 مليون مستخدم يومياً , وفي اتصال مع أحد مدمني اللعبة، والذي اسمه المستعار (سيمون) ، قال: حياتي تغيرت عندما بدأت ألعب هذه اللعبة، لا أنام كثيرا، وفي بعض الأحيان أهرب من العمل لألعبها , وقال: "أنا لم أحاول الابتعاد عن اللعبة لأن مجرد التفكير بالابتعاد عنها يزعجني فأنا أمضي معظم وقتي في اللعب .


(بلاير أنونز باتل غراوندز) المعروفة باسم بوبجي PUBG هي لعبة كثيرة اللاعبين على الإنترنت أصدرت بتاريخ 23 مارس 2017، وهي تتوفر على أجهزة ويندوز، وإكس بوكس ون وصدرت نسختان في بداية سنة 2018 لمنصتي آي أو إس، وأندرويد من تطوير شركة تينسنت، والتي قامت بالتعاون مع شركة "بلوهول" لإصدار اللعبة على الهواتف المحمولة، وتعمل بنفس المحرك الذي تعمل به النسخة الأصلية .

كيفية اللعب بها


يصل عدد اللاعبين إلى 100 لاعب كل منهم يهدف لأن يكون الناجي الأخير. يمكن للاعبين الاختيار بين الخوادم التي يكون فيها اللاعب وحده وليس ضمن فريق معين أي ان يكون وحده أو شخصان أو أربعة اشخاص في الفريق . في كل الحالات ، آخر شخص أو فريق باق على قيد الحياة يفوز بالمباراة بالمركز الأول

عند بداية اللعبة يكون ال ١٠٠ لاعب جميعهم في ساحة واحدة ينتظرون اقلاع الطائرة ، وبعد ان يصعد الجميع على متن الطائرة يقفز اللاعبين من الطائرة بالمظلات على جزيرة دون أن يكون بجعبتهم أية عناصر او أسلحة . بمجرد هبوطهم، يمكن للاعبين البحث في المباني والبيوت الصغيرة وغيرها من المواقع للعثور على الأسلحة، الدروع، وغيرها من المعدات، والتي يتم توزيعها عشوائيا في جميع أنحاء الخريطة في بداية المباراة.

وكما قرأت أعلاه هي لعبة كباقي الألعاب القتالية ولكن الجميل بها أنك تستطيع ربطها على الفيس بوك أو تويتر للعب مع أصدقائك أونلاين ، ويمكن للفريق التحدث فيما بينهم داخل اللعبة ، وفي الطائرة يمكن لل ١٠٠ لاعب التكلم فيما بينهم جميعا . ومن داخل الطائرة أتت هذه الجمله المشهوره " اكو عرب بالطيارة " وهي جمله أستخدمها العرب لكي يعرفوا هل يوجد لاعبين عرب ضمن ال ١٠٠ لاعب الموجودين داخل الطائرة .

والمؤيد للعبه هنا الاعب الذي يستمتع باللعب في أوقات فراغه ، ولكن تم رفضها من باقي الناس لأنهم وجدوا أبنائهم يقضون كل وقتهم على هذه اللعبه مما تسبب الأدمان عليها ، وهناك آثار اجتماعية حدثت من وراء "بوبجي"

حيث تحدثت تقارير صحفية بتأثير ألعاب الموبايل، وأبرزها لعبة "PUBG" التي وصلت ببعض الأزواج إلى احدى محاكم بغداد طلبًا للطلاق بسبب هذه اللعبة، ونقلت قناة السومرية في 29 تشرين الأول 2018 عن مسؤول أمني أنّ "خلافا حدث بين صديقين من كركوك، كانا يلعبان البوبجي"، مبينا أن "شجارا اندلع بحجة أن صديقه لم يسعفه في اللعبة، ما أدّى الى مقتله على الفور وكان أحد الصديقين شهر سلاحه واطلق ذخيرته الحيّة وأصاب مدنياً يقف في باب بيته يشاهد الشجار الحاصل"، وفي 2018/11/23 قُتل شاب في سوران أثناء محاولته تقليد لعبة البوبجي مع صديقه ولم يكن يدري أنّ سلاحه محشو بالذخيرة .

فتوى تحريم


في 17 تشرين الثاني 2018م أعلنَ اتحاد علماء الدين الإسلامي في كردستان عن فتوى تُحرّم استعمال لعبة البوبجي لأنها تسبب الإدمان ، وينتظر بعض الناس تحريمها من باقي علماء الدين كما حرّم من قبلها لعبة "كلاش أوف كلانس" .